يزيد بن الطثرية

يزيد بن سلمة بن سمرة، ابن الطثرية، من بني قشير بن كعب، من عامر بن صعصعة. شاعر مطبوع. من شعراء بني أمية، مقدم عندهم، وله شرف وقدر في قومه بني قشير. كنيته (أبو المكشوح) ونسبته إلى أمه من بني (طثر) من عنز بن وائل. وفى اسم أبيه خلاف. كان حسن الشعر، حلو الحديث، شريفاً، متلافاً للمال، صاحب غزل وظرف وشجاعة وفصاحة. جمع عليّ بن عبد الله الطوسي، ما تفرق من شعره في (ديوان) وكذلك صنع أبو الفرج الأصبهاني، صاحب الأغاني. وفى حماسة أبي تمام، وحماسة ابن الشجري مختارات بديعة من شعره. وهو صاحب القصيدة التي منها: فديتك! أعدائي كثير، وشقتي = بعيد، وأشياعي لديك قليل وكنت إذا ما جئت، جئت بعلة = فأفنيت علاتي، فكيف أقول؟ فما كل يوم لي بأرضك حاجة = ولا كل يوم لي إليك رسول قتله بنو حنيفة، في موقعة له معهم يوم الفلج (بفتح الفاء واللام) من نواحي اليمامة. وعده (ابن حبيب) ممن قتل غيلة، لأنه بينما كان يقاتل علقت جبته بعرق من الشجر، فعثر، فضربه الحنفيون حتى قتلوه.

قصائد

عن الشاعر
توفي عام 126 هـ، وهو من شعراء العصر الأموي، له 64 قصيدة.

شعراء آخرون

النامي
صفحة الشاعر »

أمامة بنت خزرج
صفحة الشاعرة »

عبد الله الجامع
صفحة الشاعر »