سائلا قندا خليلي

سائِلاً قَنداً خَليليكَيفَ أَرواحُ رُقَيَّه
إِنَّني بُدِّلتُ مِنهابَدَلاً حُبَّ إِلَيَّه
إِنَّني بُدِّلتُ خَوداًذاتَ دَلٍّ بَختَرِيَّه
غادَةَ الجِسمِ رَداحاًمِثلَ قَرنِ الشَمسِ هِيَّه
نَبَتَت كَالغُصنِ وَسطَ الماءِ فَرعى قُرَشِيَّه
فَاِبتَغي غَيري صَديقاًثُمَّ لا تَأسى عَلَيَّه

الشاعر: عبيد الله بن الرقيات

عبيد الله بن قيس بن شريح بن مالك، من بني عامر بن لؤي. شاعر قريش في العصر الأموي. كان مقيماً في المدينة، وقد ينزل الرقة. وخرج مع مصعب بن الزبير ...

إقرأ المزيد في صفحة الشاعر »

عن القصيدة

هذه القصيدة من العصر الأموي، من بحر مجزوء الرمل، وعدد أبياتها ٦.

تبضع الآن من سوق عربي


هل أنت تاجر؟ افتح سوقك الآن