بكيت ودمع العين للنفس راحة

بكيتُ ودمع العين للنفس راحة ولكن دمع الشوق ينكى به القلبُ
وذكرى لما ألقاه ليس بنافعي ولكنه شيء يهيج به الكرب
فلو قيل لي من أنت قلت معذب بنار مواجيد يضرمها العتب
بليت بمن لا أستطيع عتابه ويعتبنى حتى يُقال لي الذنب

الشاعر: سمنون المحب

أبو الحسن سمنون بن حمزة الخواص. صوفي شاعر، كان معاصروه يلقبونه بسمنون المحب، وذلك لأنه كان ينسج غزلياته وينظم محبته لله تعالى. أما هو فقد كان يسمي نفسه سمنون الكذاب. ...

إقرأ المزيد في صفحة الشاعر »

عن القصيدة

هذه القصيدة من العصر العباسي، من بحر الطويل، وعدد أبياتها ٤.

تبضع الآن من سوق عربي


هل أنت تاجر؟ افتح سوقك الآن