يا نفس صبرا لعل الخير عقباك

يا نَفسِ صَبراً لَعَلَّ الخَيرَ عُقباكِ خانَتكِ مِن بَعدِ طولِ الأَمنِ دُنياكِ
لَكِن هُوَ الدَهرُ لُقياهُ عَلى حَذَرٍ فَرَبُّ حارِسِ نَفسي تَحتَ إِشراكِ

الشاعر: ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ ...

إقرأ المزيد في صفحة الشاعر »

عن القصيدة

هذه القصيدة من العصر العباسي، من بحر البسيط، وعدد أبياتها ٢.

تبضع الآن من سوق عربي


هل أنت تاجر؟ افتح سوقك الآن