زعم الناس أن للسعد نجما

زعم الناس أن للسَّعْدِ نَجْماً واحداً لا يزيدُ أَوْ نَجْمَيْنِ
قلتُ مهلاً ستلتقي الشمس والبد رُ فكَمْ يُطْلِعانِ من سَعْدين
سَتُلاقِي الإمامَ عمَّا قليلٍ بنتُ مولاه سيِّدِ المَغْربَين
وسيُعطَى الإمَامُ منها سعوداً كلها للإمام قُرَّةُ عَيْنِ

الشاعر: ابن الرومي

علي بن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، ...

إقرأ المزيد في صفحة الشاعر »

عن القصيدة

هذه القصيدة من العصر العباسي، من بحر الخفيف، وعدد أبياتها ٤.