الروم قد وثبوا على مراكشا

الرومُ قد وَثبوا على مرَّاكشا وتقاسموهُ تعاوناً وتهارُشا
فكأنهُ بينَ العلوجِ طريدةً في صَيدِها يتفاحشونَ تفاحشا
واحَسرتاه على بلادٍ أهلُها يَهوون في حرِّ الجهادِ تعاطشا
يَستَشهدون على العروبةِ والعُلى والحقِّ والإسلامِ في مرَّاكشا
ما للسيوفِ على المدافعِ قوةٌ لنرى القتالَ تقاضياً وتباطشا
يتزاحمُ الإفرنسُ والأسبانُ في تلكَ الديارِ تحارشاً وتخادشا
فمتى نفلُّ حديدَهم بحديدِنا وتكونُ تصفيةُ الحسابِ تناقشا

الشاعر: أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن) ...

إقرأ المزيد في صفحة الشاعر »

عن القصيدة

هذه القصيدة من العصر الحديث، من بحر الكامل، وعدد أبياتها ٧.

تبضع الآن من سوق عربي


هل أنت تاجر؟ افتح سوقك الآن